منتديات ناروتو
أهلا وسهلآ بك في منتديآت ناروتو الرسمية
هذا المنتدى خآص بألأننمي اذا كنت زائرا فشرفنا بتسجيلك واذا كنت عضوآ فنحن في آنتظارك
وآنتظار ابداعاتكْ
في أمان الله


أهــلآ وسهـلآ بكمْ
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصةة قصيرة حزينــہ ~ آناا وانت ماهي نهاايتنا .. و ڪـيف ستـڪوون ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأسطوريهه ♡♥
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
avatar

قريـتيـ : كونوها
انثى
مسـآهمـآتيــ :) : 406
نقَـآطيـ : 2298
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/02/2014
عمـريــ » : 19
الأوسمــة :

مُساهمةموضوع: قصةة قصيرة حزينــہ ~ آناا وانت ماهي نهاايتنا .. و ڪـيف ستـڪوون ؟   الخميس أغسطس 14, 2014 8:35 am


السلااام عليكمم ورحممـة آللہ وبركاتهه
كيفكم ياا اعضاااء وعضواات منتدانااا العزيزز
اليوم جبت لكم قصة جدا جدا جدا محزنة ومؤثرة ورائعة وانشاء الله ااانها تعـــجبكم
ااااتركــم مع القصة ( وااذا بكيتوا موو ذنــبيي )

بنت في ربييع شبابها مراهقة في 16 من عمرها في المرحلة الثانويه نائمه في غرفتها المظلمة وخصلات شعرها البنيه تنسدل على وجهها وهي في نوم عميق
تقول صحوت من النوم فجأة في عيني نور غريب وقوي جدا استعجبت امر النور من أين أتى

واندهشت عندما نظرت ليساري عندما وجدت الساعة تشير إلى الساعة 3 صباحا وأن مصباح الغرفة كان

طافياً!

حارت تساؤلاتي من أين هذا النور !!!

وعندما التفت فزعت جداً ... وجدت نصف يدي داخل الجدار

أخرجتها بسرعة

خرجت يدي

فنظرت إليها بعجب !!

أرجعتها إلى الجدار مرة أخرى فوجدتها دخلت

اندهشت !!

ما الذي يحصل

بينما أنا بين تساؤلاتي إذا بي أسمع صوت ضحك

نظرت إلى ناحية الصوت فوجدت أختي التي تصغرني بثلاثه أعوام نائماً بجانبي

ورأيتها تحلم

تحلم بأنها تضحك وتلعب معي وهي ترتدي فستانها سكري اللون ورابطه شعرها على شكل حصان وأنا فستاني الأزرق الداكن وانسدل شعري البني الطويل للوراء

واننا ذاهبتان إلى حفلة كبيره جداً

لناس أغنياء جداً

وانها في أبهى حله ولتكون أجمل من في الحفلة

وكانت سعيد جداً وكانت تضحك ممسكه بيدي

ابتسمت من روعة المنظر ... ولكن!!

شدني انتباهي إلى واقعي ... ما الذي يحصل

فقمت من سريري

ركضت إلى حجرة أمي في أرجاء بيتنا المظلم ... لطالما ركضت إليها في مرضي وتعبي

جلست إلى جوار رأسها ونظرت لوجهها الحنون وقمت أناديها بصوت خافت ... أمي ... أمي!

ولكن أمي لا تستجب لي .. فقمت أوكزها برقة ... ولكنها لا ترد ... وكأني لا
ألمسها ..!!

بدأ الخوف يتملكني وضعت يدي على صدري محاوله ان أهدئ نفسي ... وأخذت أرفع صوتي قليلاً .. أمي ... أمي ..!!

صرخت ... ولكن لم لا تستجيب لي .... هل ماتت

وأنا في ذهولي وصعقتي بتخيل موت أمي ... إذا بها تفوق من نومها كمن كانت بكابوس فأخافتني وخطوت بضع خطوات للخلف

كانت فزعة جداً وتلهث ... وتنظر يمنة ويسرة ... فبرق دمعي على عيني وقلت بصوت

خافت: أمي أنا هنا.

فلم ترد علي ...

أمي ألا تريني !!

ووضعت يدي على يديها البيضاوين الدافئتين

وقلت برجفه أمي

ورحت أقول أمي بكل عجب أمي ... أمي

أمي ..

أمي ..

ابعدت يدها عن يدي ووضعتها على صدرها لتهدئ من روعة قلبها

وتقول بسم الله الرحمن الرحيم

ثم التفتت إلى أبي النائم بجانبها ... وبدأت توضقه من نومه ..

فأجابها ببرود.. نعم

فقالت له قم لأطمئن على بنتي

فرد أبي: تعوذي من الشيطان ونامي

فقالت أمي:أنا قلقة جداً ... أشعر بضيق ... وضنك يملأ صدري .. وأشعر أن هناك

مصيبة

وأنا أنظر إليها بذهول ... وكنت أعلم جيداً إحساس الأم لا يخيب

فقلت وأنا أضع يدي على كتفها : يا أمي أنا هنا ... ألا تريني يا غاليتي ... أمي

فقامت أمي ومشت إلى حجرتي حاولت أن أمسك لباسها ... لكن لم أستطع الإمساك به ..

وكأن يدي تخترقه

ركضت إلى أمامها ووقفت ... ماده ذراعي لها ..

فإذا بها تمر مني !!

فأخذت ألحقها وأصيح أمي ... أمييــــيييي !

ووالدي كان خلفي ... فلم ألتفت إليه ... كي لا يتجاهلني ...

دخلت امى إلى حجرتي وأختي وأشعلت المصباح ..

الذي كان مضاءً بنظري

صقعت عندما وجدتني نائمه على سريري ولم تتغير وضعيتي نائمه على ظهري وبطانيتي الفوشيه اللون تغطي نصف صدري وخصلات شعري البني تغطي نصف وجهيي

فنظرت إلى يدي باستنكار ... من تلك ... ومن أنا ...

كيف أصبحت هنا وهناك

وقطع سيل اندهاشي صوت أبي : كلهم بخير .. هيا لننم.

فردت أمي : انتظر أريد أن أطمئن على شروق .

ورأيتها تقترب من سريري.

وتنظر إلي بعين حرص

وتزيد قرباً من النائمه على سريري.

وتضع يدها على كتفها... شروق .... حبيبتي شروق

لكنها لم ترد وشكلها كأنها سقطت من جبل ... فصرخت وكاأنني سأجن أنا أمي .. أنا هنا أمي أنا شروق التفتي لي أمي اابي

بدأت تضربها على كتفها بقوه ... وتصيح ... شروق .... شرووووق

لوت وجهها إليها و بدأت تلطمها .... شروق .... شروق .... وبدأت تعوي وهي تقول ...شرووووووق

... شروق

فركضت إليها ... أبكي على بكائها ... أمي ... أمي

أنا هنا يا أمي ... ردي علي يا غاليتي ... أنا هنا أمي بنتك شروق هناا

وفجأة صرخت ولقيت الصرخة توجع قلبي

بكيت وجلست على الأرض وضممت رجلي لصدري

وقلت لها أمي لا تصرخي ... أنا هنا

وهى تقول: شروق

فركض أبي إلى سرير

ووضع يده على صدري ... ليسمع نبضي ...

وآلمني بكاء أبي بهدوء .... وبهدوء يضع يده على وجهي ويمسح بوجهه على جبيني الأبيض

فتقول أمي : لم لا ترد شروق

والبكاء يزيد وأنا لا أعرف ما العمل

استيقظت أختي الصغيرة على صوت أمي وهي تسال ما الذي يحصل

فردت أمي صارخة: أختك ماتت يا أيلاف. ماتت

فبكيت أقول وأنا اقترب من أعز الناس إلى قلبي: أمي أنا لم أمت .. أمي أنا هنا ... والله لم أمت ... ألا تريني

أمي .... أمي

أنا هنا انظري إلي

ألا تسمعيني

لكن بدون أمل

رفعت يدي ...لأدعو ربي

ولكن لا يوجد سقف لمنزلنا

ورأيت خلق غير البشر وأحسست بألم رهيب

ألم جحظت له عيناي وسكتت عنه آلامي
وسقطت على ظهري وشعري الطويل ينسدل على أرضية غرفتي
نظرت لأختي حبيبتي الصغيرة والدموع تنسدل على خدي فوجدتها تضرب بيدها على رأسها وتنظر إلى ذاك السرير قلت لها بصوت مبحوح : اسكت.. ـي أنتي تعذبني

لكنها كانت تزيد الصراخ

وأمي تبكي في حضن أبي

وزاد والنحيب

جمعت مافيني من قوه وساقي يرتجفان بقوة
وقفت أمامهم عاجزة ومذهوله وتقطع قلبي لبكائهم

رفعت راسي إلى السماء وقلت: يا رب ما الذي يحصل لي يا رب

وسمعت صوت من حولي ... آتياً .. من بعيد ... بلا مصدر

تمعنت في القول سمعي

فوجدت الصوت يعلو ... ويزيد ... وكأنه قرآن

نعم إنه قرآن والصوت بدأ يقوى ويقوى ويقوى

هزنى من شدته

كان يقول :" لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ

فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ"

شعرت به مخاطباً إياي.

وفى هول الصوت

وجدت أيد?ي تمسك بي

ليسوا مثل البشر

يقولوا: تعالي.

قلت لهم ومن انتم

وماذا تريدون

فشدوني إليهم فصرخت

أتركوني

لا تبعدوني عن أمي وأبي ... وأختي ...

هم يظنوا أني مت وضليت أصرخ محاولة مني لكي يلتفتو لي ...

فردوا : وأنتي فعلاً ميته

قلت لهم والدموع قد ملأت خديّ : كيف وأنا أرى وأسمع وأحس بكل شيء

ابتسموا وقالوا: عجيب أمركم يا معشر بشر أتظنون أن الموت نهاية الحياة

ألا تدرون أنكم في البداية

وحلم طويل ستصحون منه

إلى عالم البرزخ

سألتهم أين أنا ... وإلى أين ستأخذوني

قالا لي: نحنا حرسك إلى القبر

ارتعشت خوفا

أي قبر

وهل ستدخلونني القبر

فقالا: كل ابن آدم داخله

فقلت: لكن..!

فقالا: هذا شرع الله في ابن آدم

فقلت: لم أسعد بها من كلمة في حياتي .. كنت أخشاها ويرتعد لها جسمي ... وكنت

أستعيذ الله منها وأتناساها.

لم أتخيل أني في يوم من الأيام داخله إلى القبر.

سألتهم وجسمي يرتعش من هول ما أنا به: هل ستتركونني في القبر وحدي

فقالا: إنما عملك وحده معك.

فاستبشرت وقلت وكيف هو عملي أهو صالح

......

وحطم صمتنا صوت صريخ أحدهم فالتفت أليه ... ونظرت إلى آخر .. فوجدته مبتسماً

بكل رضا

وكل واحد منهم لديه نفس الاثنين مثلي.

سألتهم: لم يبكي!

فقالا: يعرف مصيره. كان من أهل الضلال

قلت: أيدخل النار واسترأفت بحاله

وهذا وكان متبسماً سعيداً رضياً .. أيدخل الجنة

ماذا عني

أين سأكون

هل إلى نعيم مثل هذا أم إلى جحيم مثل ذاك

أجيبوني ..

فردا: هما كانا يعلمان أين هما في الدنيا. والآن يعلمون أين هم في الآخرة.

وأنت! كيف عشت دنياك

فرددت : تائه .. متردد قليلٌ من العمل الصالح وقليل من الطالح أتوب تارة وأعود بالمعاصي كما كنت لم أكن أعلم غير أن الدنيا تسوقني كالأنعام.

فقالا: وكيف أنتي اليوم هل ستضلين متردده تائهه

فصرخت:ماذا تقصد .. أواقعه في النار أنا

فقالا: النار .. رحمة الله واسعة ولا زالت رحلتكي طويلة.

نظرت خلفي ... فوجدت عمي وأبي وأخوتي يبكون خلفي

يحملون صندوق على أكتافهم

ركضت مسرعه إليهم

صرخت .. وصرخت .. ولم يرد علي أحد

أمي كانت بين الناس تبكي ... تقطع قلبي وذهبت إليها ... فقلت جنتي ... لا تبكِ

.. أنا هنا أسمعيني ... أمي ... أمي ... أدعي لي يا أمي وقفت بجانب أبي : وقلت

في أذنه: أبي ... استودعتك الله وأمي واختي أيلاف يا أبي ... فلترعاهما ... وتحبهما كما أحببتني .. وأحببتك ...

صرخت إلى أختي ... أحب إلى من نفسي حبيبتي الصغيرة ... وقلت لها ... أيلاف فلتتركي الدنيا خلفكي ...

إياكي ورفقة السوء وعليكي بالعمل الصالح ... الخالص لوجه ربك ... ولا تنسى أن
تدعي لي وتتصدق لي .. وتعتمر لي ... فقد انقطع عملي .. فلا تقطع عملكي يا صغيرتي .. حتى
بعد موتكي ... فقد فاتني .. ولم يفتك أنتي ... وتذكريني ما دامت بك الروح تذكريني يا أختي تذكري أختك الكبرى التي وقفت معك دئما التي احتضنتك وكانت كامك الأخرى التي كانت صديقتك المفضلة وبئر أسرارك البريئة وإياكي
والدنيا فإنها رخيصة ولا تنفع من زارها ... وقفت على رأسهم كلهم ... وصرخت

بكل صوتي:وداعاً أحبتي .. لكم يحزنني فرقكم ... ولكن إلى دار المعاد معادنا .. نلتقي على
سرر متقابلين .. أن كنا من أصحاب اليمين ..

لم يجبني أحد ... كلهم يبكون ... ولم يسمعني أحد ... تقطع قلبي من وداعهم بلا وداع

لم أتمنى قبل ذهابي إلا أن يسمعوني

وشدني صحبي .. وأنزلوني قبري

ووضعوا روحي على جسدي في قبري

ورأيت أبي يرش على جسدي التراب

حتى ودعني .. وأغلق قبري

لا يشعرون بما أشعر

وأحسدهم على الدنيا ... لطالما كانت مرتع الحسنات ولم آخذ منها شيء

لكن لا ينفعني ندم

كنت أبكى وكانوا يبكون

كنت أخاف عليهم من الدنيا

وأتمنى إذا صرخت أن يسمعوني

وخرجوا كلهم وسمعت قرع نعالهم

وبدأت حياتي ... في البرزخ ..


__ النهااية __






" مشتركـــــہ فيي "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أوريهيمي إينوي
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
avatar

قريـتيـ : كيري
انثى
مسـآهمـآتيــ :) : 464
نقَـآطيـ : 2403
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 13/07/2014
عمـريــ » : 18
الموقع : قرية الضباب
الأوسمــة :

مُساهمةموضوع: رد: قصةة قصيرة حزينــہ ~ آناا وانت ماهي نهاايتنا .. و ڪـيف ستـڪوون ؟   الخميس أغسطس 14, 2014 4:12 pm

جزاك الله خيرا



(دخول ضئيل بسبب الدراسة)
..
مشتركة فيـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://reem.3arabiyate.com/forum
الأسطوريهه ♡♥
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
avatar

قريـتيـ : كونوها
انثى
مسـآهمـآتيــ :) : 406
نقَـآطيـ : 2298
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/02/2014
عمـريــ » : 19
الأوسمــة :

مُساهمةموضوع: رد: قصةة قصيرة حزينــہ ~ آناا وانت ماهي نهاايتنا .. و ڪـيف ستـڪوون ؟   الجمعة أغسطس 15, 2014 12:16 am

@أوريهيمي إينوي كتب:
جزاك الله خيرا
شــڪررا لكِ ااختي
لا أريد سوى النصح والخير للجميع فالحيااة كحلم قصيير نستفيق منه






" مشتركـــــہ فيي "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hinata hyuga
 
 
avatar

قريـتيـ : كونوها
انثى
مسـآهمـآتيــ :) : 322
نقَـآطيـ : 2597
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 06/08/2013
عمـريــ » : 16
الأوسمــة :

مُساهمةموضوع: رد: قصةة قصيرة حزينــہ ~ آناا وانت ماهي نهاايتنا .. و ڪـيف ستـڪوون ؟   الجمعة أغسطس 15, 2014 10:16 am

كم هي حزيينة :'(
شكرا جزييلا لك
تابعي


مشـتركـــــة فــيــ:




بـــاحثة لـ :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
**saad**
(~~.جِـــنِـينْ.~~)
(~~.جِـــنِـينْ.~~)
avatar

قريـتيـ : اوزماكي اوزوشير
ذكر
مسـآهمـآتيــ :) : 185
نقَـآطيـ : 1821
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصةة قصيرة حزينــہ ~ آناا وانت ماهي نهاايتنا .. و ڪـيف ستـڪوون ؟   الجمعة أغسطس 15, 2014 1:43 pm

مؤثرةة جدآآ

مشكووور كثير و ننتظر جديدك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأسطوريهه ♡♥
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
avatar

قريـتيـ : كونوها
انثى
مسـآهمـآتيــ :) : 406
نقَـآطيـ : 2298
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/02/2014
عمـريــ » : 19
الأوسمــة :

مُساهمةموضوع: رد: قصةة قصيرة حزينــہ ~ آناا وانت ماهي نهاايتنا .. و ڪـيف ستـڪوون ؟   السبت أغسطس 16, 2014 2:30 pm

@hinata hyuga كتب:
كم هي حزيينة :'(
شكرا جزييلا لك
تابعي

شــڪررا لمرورك وردك عزيزتيي .. نوورتي ،






" مشتركـــــہ فيي "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأسطوريهه ♡♥
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
(~~.سَــــآانيــنْ.~~)
avatar

قريـتيـ : كونوها
انثى
مسـآهمـآتيــ :) : 406
نقَـآطيـ : 2298
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/02/2014
عمـريــ » : 19
الأوسمــة :

مُساهمةموضوع: رد: قصةة قصيرة حزينــہ ~ آناا وانت ماهي نهاايتنا .. و ڪـيف ستـڪوون ؟   السبت أغسطس 16, 2014 2:33 pm

@**saad** كتب:
مؤثرةة جدآآ

مشكووور كثير و ننتظر جديدك
آاالعفوو آااخي العزيز + آناا ممتنه لمرورك






" مشتركـــــہ فيي "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصةة قصيرة حزينــہ ~ آناا وانت ماهي نهاايتنا .. و ڪـيف ستـڪوون ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ناروتو :: ~¤| المنتديات العامة |¤~ :: ~¤| القسم الثقافي |¤~ :: القصص والروايات-
انتقل الى: